مقالات نقدية نيتشه: شاعر الهواء والقمم والصقيع* بقلم:غاستون باشلار ترجمة : سعيـد بوخليـط
2018 - 05 - 04

أن نلامس دراسة خيال مفكر مثل نيتشه،قد يظهر الأمر،كأنه عدم معرفة بالدلالة العميقة لنظريته. هكذا، فالتحويل النيتشوي للقيم المعنوية،يتعلق بالكائن في كليته،ويتطابق بشكل دقيق جدا مع تحول للطاقة الحيوية.دراسة،تحول كهذا،من خلال اعتبارات حول ديناميكية المتخيل،هو أن نأخذ الصدى كصوت،ثم الصورة بالنسبة للقطعة النقدية.هكذا،فإن فحصا معمقا للشعرية النتشوية،وقد درست بوسائلها التعبيرية،أقنعنا شيئا فشيئا،أن الصور التي تثير بطريقة منفردة جدا أسلوب الفيلسوف،لها مصيرها الخاص.بل تبين لنا،تطور بعض الصور وفق مسار دون رتوش،وبسرعة مذهلة. ربما بثقة مفرطة حول أطروحتنا عن القوة الأولية  كليا عن الخيال الديناميكي،فقد اعتقدنا برؤية نماذج حيث سرعة الصور تلك،محرضة للفكر.  

هكذا ،ونحن ننحصر تقريبا استثنائيا عند دراسة قصائد العمل الغنائي :هكذا تكلم زرادشت،نعتقد في إمكانية التدليل،على أنه لدى نيتشه يشرح الشاعر في جانب منه، المفكر،و نيتشه نفسه يمثل نموذجا للشاعر العمودي،شاعر القمم والصعود.بشكل دقيق جدا،مادامت العبقرية صنف يشكله فرد واحد،فسنوضح أن نيتشه أحد الأنماط النوعية  للخيال المادي،وأكثرها جلاء.لاسيما،حين مقارنته ب شيلي shelley،سنلاحظ أن الانزياحات صوب القمم،قد  تظهر مصائر مختلفة جدا.شاعران، مثل شيلي ونيتشه،مع استمرار وفائهما الكلي للديناميكية الهوائية،يجسدان – سنوضح ذلك- نموذجين متناقضين.

مقالات نقدية رواية برلين :69 الجنس، والسياسة،… والعبث *
2017 - 05 - 18

آخر العناوين التي أصدرها الكاتب الكبير صنع الله إبراهيم،حسب متابعتي، لمنجزه- هو أقرب الروائيين العرب إلى قلبي بعد عبد الرحمن منيف- رواية :برلين 69 .نفس الإطار الإيديولوجي والرؤية الفنية والإبداعية، كما تحددت لديه، منذ أول نص له : تلك الرائحة (1966)،التي وثق من خلالها ليوميات اعتقاله في سجن الواحات طيلة خمس سنوات(1959-1964).ثم على امتداد مسافة زمنية، قاربت إلى الآن خمسة عقود، راكم أثناءها صنع الله إبراهيم روايات مثل : اللجنة، بيروت، ذات، شرف، وردة، أمريكانلي، التلصص، نجمة أغسطس،العمامة والقبعة، القانون الفرنسي، الجليد… ،وقوفا عند النص الحالي برلين69

مقالات نقدية البغل الغريب الأطوار
2017 - 05 - 18

يظهره واقع الحال، بأنه بغل مثل باقي أنواع فصيلته وأبناء عمومته،لايختلف عنهم قيد أنملة،على الأقل من الناحية الفيزيولوجية والجسدية.بيد أنه تميز،كما عاينت وتابع جل أهل الحي،الذين يؤكدون ويشهدون بالإجماع،عن طبيعته الغريبة ومزاجه المختلف،إضافة إلى ضياع نسبه،بحيث لم نعرف له حتى اللحظة مالكا أو صاحبا أو زوجة أو أولادا أو عشيرة أو حشدا،على امتداد كل هذه السنوات

مقالات نقدية سوزان باشلار
2017 - 05 - 18

أوشكت الحرب العالمية الأولى على الاندلاع،حينما ارتبط غاستون باشلار وتزوج ب ''جين روسي" أستاذة تنتمي لنفس بلدته.زواج، لم يستمر سوى قليلا جدا،فهذه السيدة التي عانت صحيا باستمرار،فارقت الحياة يوم 20 يونيو 1920نتيجة إصابتها بالسل الرئوي،بعد أن أنجبت للفيلسوف باشلار، ابنته الوحيدة سوزان يوم 19أكتوبر 1919، في منطقة فوانيVoigny ،تلك القرية الصغيرة المنتمية لمنطقة شامبانيا.

تحميل المزيد
لا مزيد من المشاركات لاظهار