حوارات حوار مع الكاتب المغربي سعيد بوخليط _ أجرى الحوار باسمة حامد: المجلة الثقافية الجزائرية
2019 - 01 - 16

تقديم : ولد سعيد بوخليط ،أواخر شهر يونيو 1970 ،بمدينة مراكش المغربية. توج مساره التعليمي والجامعي،بحصوله سنة 2004على شهادة الدكتوراه،من كلية الآداب والعلوم الإنسانية،التابعة لجامعة القاضي عياض،بأطروحة في النقد الحديث تناولت الجوانب الأدبية والشعرية،ضمن الاشتغالات الأدبية والشعرية لغاستون باشلار،من خلال الأبعاد الحُلُمية للمكونات الكوسمولوجية الأربعة : الماء، النار، الهواء، والأرض.بين متواليات نصوص بعض الأدباء والشعراء.

نشرت الجرائد المغربية أولى مقالاته،منذ سنة 1994،وصدرت له عن دور نشر مغربية وجزائرية ومصرية وأردنية،عناوين المؤلفات التالية :غاستون باشلار : عقلانية حالمة(2002)،غاستون باشلار : نحو أفق للحلم(2005) ، غاستون باشلار : بين ذكاء العلم وجمالية القصيدة(2009)،العقلانية النقدية عند كارل بوبر(2009) ،غاستون باشلار : نحو نظرية في الأدب (2011) ،غاستون باشلار : مفاهيم النظرية الجمالية (2012) ،نوابغ : سير وحوارات (2012) ، المتخيل والعقلانية : دراسات في فلسفة غاستون باشلار(2013) ،قضايا وحوارات بين المنظور الإيديولوجي والمعرفي(2014) ،بين الفلسفة والأدب(2014) ، يوميات حالم مغربي(2015)،أعلام وقضايا وأحداث على غير المألوف(2016)،تأملات في بعض يوميات التردي العربي وتحديات التغيير(2016)،أمي الحبيبة من بودلير إلى سانت إيكزوبيري : رسائل أدباء(2017)،آفاق إنسانية لامتناهية :حوارات ومناظرات(2018).وشارك بمقالتين في كتابين جماعيين، حول فاطمة المرنيسي وجاك ديريدا. يشغل حاليا، مهنة مدرس للغة العربية،في سلك التعليم الثانوي التأهيلي،بإحدى المؤسسات التعليمية المتواجدة بضواحي مدينة مراكش.

مقالات نقدية عبد اللطيف اللعبي: فواكه الجسد
2019 - 01 - 11

ٍعن منشورات مرسم بالرباط (2005)،صدرت للشاعر عبد اللطيف اللعبي مجموعة شعرية اختار لها عنوان، "فواكه الجسد" أو " les fruits du corps" ، مادام أن اللعبي، فضل وبتقليد جديد،كتابة نصه في ذات الوقت بالعربية والفرنسية على البياض ذاته. وأشار في صيغة تقريرية جازمة، وباللغتين: "الترجمة العربية للمؤلف"/ " Traduction Arabe de l'auteur"ما معنى ذلك؟ ربما:

مقالات نقدية حدود القراءة والكتابة والصمت
2019 - 01 - 11

من الصعوبة بمكان،ادعاء تحقيق نجاح مثالي،بخصوص إرساء حدود فاصلة،بين ثالوث الخلق الأنطولوجي :القراءة، الكتابة، والصمت.القراءة أفق مفترض للكتابة.الكتابة، تفعيل ثان للقراءة.الصمت، تناظر ندّي،على جميع الواجهات بين القراءة والكتابة.بل،يظل مصدر الحياة الرابط بينهما.القراءة،صمت.الكتابة،صمت.والصمت،قراءة وكتابة بالقوة والإمكان والافتراض،على الوجه الاحتمال،ثم في الغالب الأعم.

تحميل المزيد
لا مزيد من المشاركات لاظهار