مؤلفات سعيد بوخليط وإصدار جديد : جوليا كريستيفا : مسارات الفكر والحياة
2021 - 01 - 19

أصدرت دار خطوط وظلال الأردنية،عملا جديدا للباحث سعيد بوخليط،وهو ترجمة لأربع حوارات طويلة ومهمة،أجراها الناقد الأدبي والمختص النفساني صامويل دوك،مع الباحثة الشهيرة جوليا كريستيفا.تناولت،بالتفصيل الدقيق والمستفيض جوانب خفية كثيرة من حياة كريستيفا،منذ بواكير طفولتها ومراهقتها في بلغاريا الشيوعية،ثم رحيلها سنوات الستينات إلى فرنسا للدراسة،وعلاقاتها بجماعة "تيل كيل'' النقدية،وكذا جل رموز الفكر الفرنسي،خلال تلك الحقبة،انتهاء بزواجها من الناقد والروائي فيليب سوليرز؛حيث ابتهاج الفكر والجسد ضمن سياق،أقصى تجلياتهما التأسيسية،السوية والواعية.

طبعا،بين طيات مسار شخصي؛لم يكن عاديا قط أو مألوفا بالمرة،أو متاحا كل يوم، مثلما تطلعنا لساعات طويلة،مضامين بوح كريستيفا،تشكَّل بالموازاة مشروع علمي رصين،في غاية الجدة والنباهة والعمق،شمل حقولا معرفية عدة،تنوعت بين الفلسفة والتحليل النفسي والنقد الأدبي واللسانيات والكتابة الروائية والانخراط في أنشطة الحركة النسائية، بوَّأ هذه المرأة المميَّزة جدا،مكان الصدارة ضمن قائمة قادة الفكر وملهمي الإنسانية،ليس فقط خلال الفترة الحديثة والمعاصرة؛بل قياسا لمختلف امتدادات التاريخ البشري.

مقالات سياسية " الترامبية" : حصيلة أنساق جمهوريات الموز
2021 - 01 - 19

أدان أغلب ساسة العالم،لاسيما زعماء الدول الكبرى  وكذا بعض الرؤساء السابقين للولايات المتحدة الأمريكية،سلوك اقتحام أنصار دونالد ترامب لمبنى الكونغرس يوم 06 يناير 2021،بتحريض صريح وضمني؛من طرف الرئيس الجمهوري المنهزم في الانتخابات الأخيرة .

غير أن أبرز إشارة،أثارت انتباهي بهذا الخصوص،تغريدة وردت على التويتر لصاحبها جورج دبليو بوش؛الذي قاد بلده بين سنوات(2000 و 2008)،انتقد من خلالها بحدة  الواقعة التي اختزلت عموما طبيعة شخصية ترامب السياسية والجماعة المؤمنة ب ''الترامبية''، قائلا : "هكذا يتم الطعن في نتائج الانتخابات داخل جمهوريات الموز،لكن ليس في جمهوريتنا الديمقراطية ''.

طبعا، لا يمكننا البتَّة الاختلاف مع تقييم بوش،لأنه صحيح تماما. مع ذلك،تظل هناك مفارقة عجيبة ماثلة،بكيفية لالبس معها،أن دبليو بوش ودونالد ترامب،من نفس العيِّنة البشرية وذات الخلطة الجينية،بحيث تتشابه شخصيتهما ومزاجهما إلى حد كبير،وكذا مستوى معرفتهما بالسياسة العالمية وطريقة تدبيرهما للملفات الدولية.

بالتالي،ما إن نذكر فترة بوش الابن،حتى تقفز إلى ذاكرتنا مباشرة أحداث جسام، أدخلت العالم إبان عهدته دوامة حروب مسعورة،قادتنا تبعاتها وارتداداتها المشؤومة إلى الباب المسدود مع حيثيات السياق الحالي.ليس البارحة،ببعيد كثيرا : 

*الهجوم على أمريكا في عقر دارها،من خلال العملية الإرهابية السوريالية التي نفذها تنظيم القاعدة على برجي مركز التجارة العالمي.حدث،لازالت معطياته الدقيقة، يكتنفها التباس وغموض من خلال أسئلة : لماذا؟كيف؟من؟.  

مقالات سياسية " ربيع" شتاء سنة : 2010الذاكرة المثخنة بالجروح
2021 - 01 - 18

بين انتفاضة الشعوب العربية سنة 2010،ثم سياق كوفيد 19 الحالي،انقضى عقد بالتمام والكمال؛على اتساع رئة نَفَس الحرية خلال لحظة تاريخية معينة كما استنشقته شعوب المنطقة.

نستعيد هذه الأيام،أولى بواكير تلك الهزة المزلزلة،مع اندلاع انتفاضة الشعب التونسي يوم17ديسمبر التي اشتهرت ب''ثورة'' الياسمين،باعتبارها منطلقا لمختلف مجريات اللاحق.ربما،هي الذكرى الوحيدة القابلة لإعادة الترميم ومن ثمة قابلية الشرود بشاعرية وجودية،لأن تونس؛يظل البلد الوحيد الذي ولج ممكنات الديمقراطية ولبنات المنظومة التحضر والتمدن،بأقل الخسائر المفترضة؛ولازالت التجربة اليتيمة تعيش ضمن حدَّي المد والجزر،تبعا لحيثيات عوائق داخلية مرتبطة بإرث كارثي راكمه جذريا نظام بن علي البوليسي،بالتالي فالتخلص من الوضع اقتضى ويقتضي نقلات نوعية فكرية أساسيا؛يحمل لواءه تحالف طبقي تحكمه جرأة مرجعية مدنية رصينة.

مقالات سياسية سنة 2020 :سقوط القناع،عن الأقنعة
2021 - 01 - 13

عشية انقضاء كل سنة في سبيلها إلى المضي نهائيا،وبداية انقشاع أولى بواكير الأخرى الجديدة،يشرع الناس في الإفصاح عن تطلعاتهم المتفائلة دائما نحو القادم،آملين بأن يكون الغد أفضل من الأمس،ويحمل معاني مختلفة عن السائد،تفسح أمامهم بعضا ثانيا؛من آفاق التسيُّد على مصائرهم.

في الغالب الأعم،يكون وازع الطموحات''تفاؤل حسن النية''،من خلال استشراف أسباب البقاء الوجودي،بكيفية تتقلص معه قياسا للزمان المتلاشي،مجال المكابدة والشقاء لصالح تحقق للحياة أقرب في سيرورته إلى السعادة والرضى. هكذا،يأخذ التطلع منحى عموديا،نحو الأفضل أو المغاير تماما.

السيرة الذاتية
تحميل المزيد
لا مزيد من المشاركات لاظهار