مقالات سياسية هل من حقنا الحلم بطه حسين مغربيا، وزيرا لمدارسنا؟
2017 - 09 - 23

فقط ،أود تحت كنف هذه الشذرة، الانفلات قليلا عبر ومضة حالمة، من سياق واقعنا المقرف، المنغمس تفننا في إنتاج الغباء، والاحتفاء به، ثم تجريده نحو أعلى عليين. فقط، أتوخى مجرد الاستمتاع، في غفلة مني ومن الآخرين، بهذه المساحة اللغوية،التي لا يمكنها سوى أن تكون في غاية الإيجاز والاقتضاب، مادامت تأسيسات الحلم، صارت بعيدة بل مستعصية يوما بعد يوم.

مقالات سياسية حكايا من وقائع التحرش في الأتوبيس وغيره
2017 - 09 - 10

سواء أكان قمعا بمختلف تجلياته، نظرة تقويمية بالمفهوم السارتيري، تلصصا جبانا خلف حجاب، تبخيسا، احتقارا، استخفافا، استغباء، تغبية، استهتارا،لامبالاة، أو اغتصابا….فالدلالة ذاتها لا تختلف،تستحضر بكل جلاء إساءة للأخر، واعتداء على حريته،بالتعنيف المادي المحسوس أو الرمزي الموارب.

وفقا لمقومات هذا السياق المدني، سيأخذ مفهوم التحرش مظاهر عدة، تطورت وتشعبت أبعادها الحقوقية والقانونية، بتعقد منظومة الحياة المعاصرة،وارتقاء مستويات تمثل الوعي الذاتي.أيضا، تطور جوانب الثقافة الحميمية وانصهار هامش مساحات انزواء الأنا عن الأخر.مع ذلك، كلما تواتر الحديث عن التحرش،إلا واستعاد الذهن صورته البدائية الأصيلة،المتمثلة في السعي إلى تصيد مؤخرات النساء قصد سرقة لذة الالتصاق خلسة بهن.

مقالات سياسية هل لازلنا في حاجة إلى مزيد من الأطفال ؟
2017 - 09 - 04

هكذا،باتت مشاهد الطفولة في المغرب :

على امتداد شوارع المدينة، قوافل من الأطفال يتسكعون، يتسولون، يكشفون،حالات من البؤس والفاقة في غاية الفظاعة والقساوة... ،((إن دموع الطفل لأشد إيلاما من دموع الرجال))(مي زيادة)….

أمام المساجد، تناوب دوري لفرق أطفال، من مختلف الأعمار والأجناس والأشكال والأنواع، باختلاف القصص والروايات والدواعي والمسببات،يُسخرون صباحا مساء،للاسترزاق،فمن المطلقة إلى المغرر بها، والمتخلى عنها، واليتامى فالعاجز،ثم المصاب بمرض لعين،((هناك أغنياء وفقراء وأطفال،لاينتمي الطفل إلى أي من الطبقتين،إنه طفل فقط ))(مالك المطلبي)….

مقالات سياسية !أيها الوزير : استقلت أم مكثت، فالأمر سيان
2017 - 08 - 22

من حيل الاستمالة الميكيافيلية، التي عثر في كنفها بعض وزراء حزب البيجيدي،منذ ارتقائهم واجهة المشهد العمومي،على استعمالات عصا موسى، المتعددة الوظائف، التنقيب وسط كومة أوراق اليانصيب ربما "تطلع شي همزة أخرى''،عبر رهان التلويح بمغادرة الكرسي النفيس،ولا أقول الاستقالة كمفهوم دستوري وحقوقي، ينهل من ممارسة ديمقراطية ليست تماما عريقة، بل على الأقل جادة، بصدد مراكمة مرتكزاتها.

السيرة الذاتية

الإسم العائلي : بوخليــــط
الإسم الشخصي : سعيــد

باحث مغربي في قضايا الفلسفة والأدب 

boukhlet10@gmail.com  :العنوان الاليكتروني 

ـ الشواهــد العلمية
* الباكالوريا : 30/06/1989
* شهادة السلك الأول من الدراسة الجامعية : 05/07/1993
* شهادة الإجازة : 26/06/1995
* شهادة استكمال الدروس : 27/12/1996
 شهادة الدكتوراه : 21/02/2004، الموضوع : الخطاب النقدي والأدبي عند غاستون باشلار :شعرية العناصر الأربعة

ـ عضو في المؤسسات الثقافية
ـ اتحاد كتاب المغرب

تحميل المزيد
لا مزيد من المشاركات لاظهار