مقالات نقدية ماكِينَة الأوهام
2022 - 09 - 25

كلما انكمشت آفاق مساحة الكرامة الإنسانية، اتسعت بسخاء رقعة سلطة الأوهام. بقدر مايتراجع وازع التأمل والتأويل الذاتي الحر، انبعثت ضمنيا وظاهرا مثيرات الأوهام العظيمة التي يشبه مفعولها الهدام  أفيونا من النوع النادر.

عندما، تتوارى إلى الخلف أسباب الحرية وتجلياتها الوضَّاءة وممكناتها، حسب دلالاتها المدنية الشاملة، سيتصدر طليعة المشهد عمى صناعة الأوهام والتفنن المَرَضي بخصوص تكريس التِّيه والتمادي ،نحو  دَرَكِ العدم غاية انغماس كل شيء بين طيات ظلام حالك؛ ليله كنهاره، ثم  يختلط كل شيء بكل شيء. يضيع العقل . تنهار الحقائق .تتساقط البناءات القويمة تباعا. ينتهي الجميع عند جحيم غير كل أنواع الجحيم المعهودة. 

صناعة الأوهام وبثِّها وإشاعتها والانتصار لها، مرجعية الجبناء، وديدن ضعاف النفوس. الشخص الشفاف، الشجاع، السوي، المنسجم مع قناعاته الذاتية، ينصحكَ بالقول الصادق، ويفصح عن مايريد الإفصاح عنه دون تقليص ولاتمطيط ، وأنت حرّ في المجاراة أو الرفض.

مقالات نقدية غالب هلسا وغاستون باشلار
2022 - 09 - 06

 ربما، حينما نستحضر تيمة المكان بالنسبة لتاريخ الأدب العربي، يتجه تأويلنا تحديدا دون تردّد نحو فترة الشعر الجاهلي، نتيجة المساحة الكبيرة التي شغلتها موضوعة الأطلال بالنسبة إلى هواجس وأفكار وتخيُّلات ورؤى وأحلام وذكريات وتطلعات وأشواق، ذلك الشاعر المتنقل باستمرار عبر مجاهل الصحراء و مغاورها . 

هكذا، تراكم تشكُّل ملامح تلك المقدمات والمرثيات ذات الطابع البكائي غالبا على أطلال أمكنة غير معلومة؛ متوارية بعيدا جدا خلف كثبان رملية متناثرة، التي أرست ثابتا بنيويا ضمن المكونات الهيكلية الجمالية للقصيدة العمودية، ومثَّلت ضمنيا من الناحية النفسية تعويضا لاشعوريا عن استلهام لاواعٍ لمكان مفترض، بدلا عن واقع اللا- مكان المتسيِّد لجغرافية سراب الصحراء.

مؤلفات سعيد بوخليط : إصدار "شعرية غاستون باشلار وقضايا الترجمة"
2022 - 08 - 31

صدر حديثا عن ''الآن ناشرون وموزعون'' (عمان - الأردن)،عمل جديد للباحث سعيد بوخليط.

ضمَّ الكتاب بين طيات صفحاته، عدَّة حوارات لامست متن باشلار ''الناقد الأدبي'' وقضايا الترجمة؛ أُجرِيت مع بوخليط طيلة فترات زمانية متباعدة، بحيث انصبت موضوعات نقاشها أساسا،على السعي إلى محاولة إبراز جوانب من شعرية غاستون باشلار؛ أو معطيات نتاجه الأدبي، ضمن أوراش فيلسوف ومؤرِّخ العلوم الشهير.

رافد ثان خلاَّق ومبدع جدا، بالنسبة للخيال الإنساني؛ مثلما جرى الشأن مع اجتهادات باشلار الأولى على مستوى تصوراته الابستمولوجية المختلفة، وكذا تطلعه نحو بلورة مرتكزات فلسفة جديدة تجاوزت بديهيات العقلانية الديكارتية، منفتحة وقادرة بالتالي على التفاعل مع جلّ مستجدات الثورات العلمية.

ظلت هوية باشلار الناقد الأدبي، مقارنة مع الفيزيائي وعالِم المختبرات، متوارية دون وجه حق غاية الإهمال الكبير، ضمن توجهات الاهتمامات الأكاديمية للثقافة العربية الحديثة والمعاصرة. سواء على مستوى ترجمة النصوص الباشلارية، النوعية حقا؛ وقد حدَّدت سبلا مفصلية فيما يتعلق بتطورات الدرس الأدبي خلال القرن العشرين، منذ حدوث القطيعة جراء الانتقال من المنحى البيوغرافي- السيري، صوب الانكباب على البناء الداخلي للنص وسبر مختلف بنيات الكاتب الدالة.

مقالات نقدية محمد عابد الجابري وغاستون باشلار
2022 - 08 - 22

استند المشروع الفكري الذي تبناه الأستاذ محمد عابد الجابري، على مجموعة مرتكزات بنيوية أساسية، صاغت مشاربه المفهومية دون كلل أو نكوص طيلة أربعة عقود، وفاء لهواجسه البحثية الإيديولوجية، التربوية، الابستمولوجية .تبعا لمقتضيات ثلاث جبهات أساسية؛ ظلت متلازمة بكيفية هيكلية أسئلة أوراشها :

*تحقيق قطيعة نوعية مع منظومة المجتمع القديم، بتوطيد روافد مشروع مجتمعي تحديثي ،قوامه الدولة الوطنية الديمقراطية؛

* بناء عقل جديد والنهوض بالإنسان على جميع المستويات؛

* التحول وجهة العمل القومي، ارتباطا بآفاق التحرر العالمي.   

في سبيل مختلف ذلك، تجلى بوضوح على سبيل التمثيل لا الحصر، نسق إجرائي خَلاَّق اشتغل إجرائيا بكيفية جدلية وتكوينية، ضمن أطروحات عشرات مؤلفات الأستاذ الجابري :

العقل، العقلانية، النهضة، البنية، الديمقراطية، الحداثة، التراث، الأصالة، المعاصرة  الأنوار، الكتلة التاريخية، الخطاب، التكوين، الايديولوجيا، الابستمولوجيا، الابستيمي، التدوين، الأخلاق، الوعي واللاوعي السياسيين، القطيعة المعرفية

نسق مفاهيمي ثري، تتبادل عناصره مواقع ومستويات حضورها حسب سياق التأويل ثم مدى إلحاحية القضية المركزية التي شغلت تفكير الأستاذ الجابري، خلال هذه المرحلة أو تلك، ارتباطا بالمقتضيات التأويلية لغايات المشروع ومرجعياته المطلوبة.من ثمة، تنوع وتطور تشكُّل تلك الإشكالات المحورية دلاليا، قدر تنوع أصول مصادرها؛ نتيجة انكباب الأستاذ الجابري على قراءات مستفيضة لنتاج نظري حديث ومعاصر ألهمه جوانب كبيرة فيما يتعلق بميكانيزمات تفعيل منهجه، الذي حاول وفقه فهم التراث العربي بطريقة مختلفة عن باقي التأويلات السابقة، وكذا استيعاب ممكنات الخطاب النهضوي، وأخيرا تشريح وتفكيك منظومة العقل العربي :

السيرة الذاتية
تحميل المزيد
لا مزيد من المشاركات لاظهار