ترجمات معجم كارل بوبر (35/2)* النظريات الملائمة /التحليل النفسي والعلم
2020 - 02 - 16

تقديم: عندما صادفت،منذ عقدين،كتاب الأستاذة الفرنسية روني بوفريس،الصادر حديثا آنذاك. توخيت بداية،إنجاز مقاربة تلخيصية تعريفية للعمل باعتباره عنوانا جديدا على  رفوف المكتبات.لكن بين طيات ذلك، تبين لي أن كتاب:العقلانية النقدية عند كارل بوبر ثم السيرة العلمية لصاحبته،ينطويان على قيمة معرفية كبيرة.لذلك،من الأمانة العلمية والتاريخية إن صح هذا التأكيد إعادة كتابته باللغة العربية نظرا لي : 

*اشتغلت روني بوفريس؛من بين أشياء أخرى،على نظريات كارل بوبر.وترجمت له أعمالا من الإنجليزية إلى الفرنسية؛لاسيما سيرته الذاتية. كما أن بوبر نفـسه؛أوكل لها مراجعة الترجمة الفرنسية لعمله الذائع الصيـت بؤس التاريخانية.

*اعتبرت روني بوفريس عملها هذا،تقديما عاما لمعجم بوبر المفهومي. ساعية بذلك، إلى جرد ألفبائي للمصطلحات والمفاهيم التي وظفها بوبر، قصد صياغة مشروعه. لقد رصدت وفق تعريفات سريعة لكنها دقيقة وعميقة؛أهم المفاهيم سواء تلك التي نحتها بوبر،أو توخى في إطارها،على العكس من ذلك، مناقشة أصحابها وإبداء رأيه حولها: العقلانية النقدية/ التحقق/ المعرفة الموضوعية /المحتوى/ النظريات العلمية / تحديد /الديمقراطية / المجتمع المنفتح/ مقولة الأساس/ قابلية التكذيب/ قابلية التزييف والتفنيد/ الرائزية /التاريخانية / العقل و اللغة / اللاوعي/ الاستقراء / الوسائلية /الليبرالية / الماركسية/ الميتافيزيقا / العوالم الثلاث / المجتمع المنغلق /الوضعية/ القابلية / النسبية / الكليانية والطوباوية / التوتاليتارية….

خطاطة مفهومية، تعكس البرنامج النظري والمنهجي الذي خطه بوبر لنفسه.وقد توزع بين : منهجية العلوم؛ فلسفة المعرفة العامة؛ البيولوجيا؛ علم النفس؛ العلوم الاجتماعية؛ تأويلات الفيزياء الحديثة؛ تاريخ الفلسفة؛ فلسفة الأخلاق و السياسة؛ نظرية العلوم الاجتماعية .

أرضية فكرية وعريضة، يتجادل ضمنها مع: أفلاطون وسقراط وهيغل وماركس وفتجنشتاين وهيوم وكانط ...إلخ. منحازا أو مختلفا،لكن بمعنى يتجاوز حدي منطق الميتافيزيقا الغربية الثنائي القيمة :صادق أو كاذب، ولا يوجد احتمال ثالث. لأن بوبر يؤكد نصيب الحقيقة من الخطأ. السمة الفكرية التي تهمه؛أكثر من اليقين والاعتقاد المطلقين.

هكذا ظل بوبر رافضا باستمرار،لكل أنواع الطوباويات والإطارات الشمولية المنغلقة؛بل والأفكار الرومانسية المنتهية حتما إلى العقيدة الجامدة والدوغماطيقية؛لأنها تستند بدءا وانتهاء على المرجعية الأحادية.

 لم يكن من باب الصدفة إذن،أن يخرج بوبر آخر أعماله تحت عنوان مثير: "أسطورة الإطار،في دفاع عن العلم والعقلانية". يقول بوبر في تأويل لما أشرت إليه:(( وعلى الرغم من أنني معجب بالتقاليد وعلى وعي بأهميتها. فإنني في الوقت ذاته أكاد أكون مناصرا أصوليا للا-أصولية: إنني أستمسك بأن الأصولية هي الأجل المحتوم للمعرفة، مادام نمو المعرفة يعتمد بالكلية على وجود الاختلاف. وكما نسلم جميعا، الاختلاف في الرأي قد يؤدي إلى النزاع، بل وإلى العنف. وأرى هذا أمرا بالغ السوء حقا، لأنني أستفظع العنف، غير أن الاختلاف في الرأي قد يؤدي أيضا إلى النقاش، وإلى الحجة وإلى النقد المتبادل. وإني أرى هذه الأمور ذات أهمية قصوى، وأزعم أن أوسع خطوة نحو عالم أفضل وأكثر أمنا وسلاما، قد قطعت حين وجدت حروب السيف والرمح لأول مرة من يضطلع بها، وفيما بعد حين حلت محلها في بعض الأحيان حرب الكلمات ))( أسطورة الإطار: في دفاع عن العلم والعقلانية . ترجمة يمنى طريف الخولي. سلسلة عالم المعرفة. أبريل- مايو2003)

ولكي يتم تسليط الضوء بقوة،على الأفق المتطور لهذا الفكر الإنساني في جوهره، أسرعت بوفريس غير ممتثلة لترتيبها الألفبائي؛ نحو الصفة التي عشق بوبر،أن يسم بها اجتهاداته الفكرية والمنهجية. أقصد تصنيف: العقلانية النقدية .

فما هي إذن أبرز ملامح وتجليات هذه الفلسفة ؟ ثم  كيف عملت  بوفريس على توظيف ذلك حين مقاربتها مشروع بوبر؟ لاشك، أن الإجابة عن بعض هذه الأسئلة تخول من جهة أخرى؛ إثارة انتباه القارئ نحو أهم أطروحات هذا العمل،والتي سنقف على مضامينها عبر سلسلة هذه الحلقات.  

مقالات سياسية الربيع العربي و سلاح الإعلام
2020 - 02 - 16

لا يزال مانُعت بالربيع العربي؛وقد حلت ذكراه العاشرة منذ أسابيع قليلة،قطعة حية منا وإلينا؛ تمثل قصدنا ومصيرنا الحتمي، مزهرا بأحلام شعوب ظلمت لأمد بعيد،والحال على حاله؛ سوى فيما ندر.شعوب تتلاشى بؤسا؛ سحقتها أنظمة سياسية هجينة وهوجاء، لم ولن يوجد لها من مشروع؛ غير النهوض بمخططات وبرامج السحق و الإفناء، فداء وتنميقا ليوميات الكراسي الرتيبة.

فهذا الربيع أفق للتاريخ؛ منطق لدوراته؛ أسّ تفعيل الجدل الذي يبقي على التاريخ تاريخا حقا، وليس تضليلا والإنسان كائنا حيا جديرا بالبقاء. إنه لغة للتاريخ؛ يتكلمها سياقيا حسب المعطيات البنيوية للأنساق السياسية والاقتصادية والفكرية،وما نعاينه حاليا علنا لدى شعوب الجزائر والعراق ولبنان قبل أن"يصمت"السودان قصد إعطاء الفرصة للتوافق الحالي،وكذا انطلاق بواكير انتفاضة أخرى في فلسطين احتجاجا على المأزق العبثي والمستوى الرخيص الذي انتهت إليه قضية شعب ظل نبراسا كونيا طيلة عقود خلت  لمختلف الأمم  المتطلعة حقا صوب أوطان الحرية والكرامة والعيش الأبي.

ترجمات صامويل بيكيت ''عدمي جدا''كي يحصل على جائزة نوبل
2020 - 02 - 07

تقديم :

يوم 23أكتوبر1969،حصل صامويل بيكيت على جائزة نوبل للآداب،تتويجا لمجمل عمله،والذي:"عبر تجديده لأشكال الرواية والمسرح،اتخذ مسلك ارتقائه من خلال إقالة إنسان العصر الراهن''.بعد مرور خمسين سنة،عن تلك اللحظة،صارت مضامين الأرشيف التي وثقت لقرار لجنة نوبل،رهن إشارة عموم الجمهور،وبالتالي إماطة اللثام عن خبايا صاخبة جدا تتعلق بمداولات أعضاء اللجنة. 

ترجمات جان بول سارتر والوجودية العربية،الصدمة والقطيعة
2020 - 02 - 06

تقديم :

نهاية سنة 2018،أصدر يوئاف دي كابوا،أستاذ التاريخ في الولايات المتحدة الأمريكية،كتابا تحت عنوان :الوجودية العربية،جان بول سارتر وزوال الاستعمار. استحضر بين صفحاته تجربة لم يتم تقديرها بما يكفي،أرسى معالمها تيار الوجودية العربية.

استلهم الباحث من جديد تأثير كتابات سارتر في منطقة الشرق الأوسط،ويوضح كيف أن انحياز الفيلسوف إلى جانب إسرائيل خلال حرب يونيو 1967،أعلن نهاية مذهب الوجودية العربية. 

خلال فترة طويلة، تمثلت علاقة جان بول سارتر مع العالم العربي في انخراطه مدافعا عن القضية الجزائرية.التزام سياسي ومناهض للاستعمار،أعيد التذكير به ثانية أواخر سنة 2018 ،حينما بادرت دار النشر غاليمار إلى إصدار طبعة جديدة لكتاب سارتر مواقف،الذي تضمن مختلف كتابات الفيلسوف حول الجزائر.غير أن الدراسة المنجزة من طرف دي كابوا انتقلت بنا أكثر نحو منطقة الشرق،حتى نكتشف مرة أخرى حقبة  مهملة من التاريخ الفكري للعالم العربي،حينما''هيأ الشرق الأوسط المجال الأكثر خصوبة للوجودية خارج أوروبا،واعتبرت الأنتلجنسيا العربية سارتر، بطلها المطلق''. فيما يتعلق بهذا التاريخ،تستعيد أساسا الذاكرة الجماعية تلك الصفحة الأخيرة،المتعلقة بالتمزق:موقف سارتر المساند لإسرائيل إبان حرب يونيو 1967 . 

لذلك أخذ العمل على عاتقه مهمة السفر ثانية عبر الزمان،كي يروي تفاصيل قرابة عقدين من قراءة وتمثّل وترجمة إنتاج و فكر سارتر،حتى يشرح سبب اعتبار المثقفين العرب آنذاك موقف سارتر خيانة،ثم الحقيقة السياسية التي ترجمتها القطيعة.

السيرة الذاتية

الإسم العائلي : بوخليــــط
الإسم الشخصي : سعيــد

باحث مغربي في قضايا الفلسفة والأدب 

boukhlet10@gmail.com  :العنوان الاليكتروني 

ـ الشواهــد العلمية
* الباكالوريا : 30/06/1989
* شهادة السلك الأول من الدراسة الجامعية : 05/07/1993
* شهادة الإجازة : 26/06/1995
* شهادة استكمال الدروس : 27/12/1996
 شهادة الدكتوراه : 21/02/2004، الموضوع : الخطاب النقدي والأدبي عند غاستون باشلار :شعرية العناصر الأربعة

ـ عضو في المؤسسات الثقافية
ـ اتحاد كتاب المغرب

تحميل المزيد
لا مزيد من المشاركات لاظهار